الحب .. ام الامان !؟

 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

وصباح الخير ايضا للناس الملحدة, فمن الممكن ان يعتبرو السلام كلام لايمت للعقل بصلة في ضوء نظريتهم.
الالحاد, ان شاءالله اخصص له موضوع ولكن ليس الآن, والسبب اني اكتشفت ان هناك شخصيات بحرينية وخليجية معروفة كنا نعتبرهم انهم ينتمون للاسلام ولكن للأسف انهم مسلمين فقط في جواز السفر والاوراق الرسمية للدولة. للأسف صايدني قهر واود ان اذكر احدى الشخصيات المشهورة في البحرين التي اكتشفت فيها الالحاد عن طريق الصدفة ولكن لااعلم ما الذي يمنعني من الحديث.

ماعلينا …
لا اعلم بصراحة ماهو السبب الرئيسي الذي جعلني اتوجه من سريري الى جهاز الكمبيوتر ومن ثم الموقع وكتابة موضوع في الساعة الخامسة فجرا دون حتى ان اشرب كأسا من الماء اروي به عطشي الذي اوقظني قبل الموعد المحدد بساعة .
يقولون: قمة الاشياء ,, بداية عكسها.
وقد اوافقهم الرأي, فمن الممكن ان يتغير الحب الى كره عندما يصل الى قمته واوج حالاته. بسبب الاهتمام الزائد والحب الذي (يغث).
فهل نحن نبحث عن الحب, ام نبحث عن الامان؟ ام الاثنين معا؟
فلنسبعد الخيار الاخير, فانه من الصعب ان نجد الحب والامان والحماية والاستقرار معا, وهذا ما انا مقتنع فيه تمام الاقتناع.
فهل نبحث عن الحب, الذي نوهم انفسنا بانه الشعور الخفي الذي يداعب الاحساس ويتسلل لنا بهدوء ويعدينا بالمرض الذي نراه لذيذا, الذي ننتظر بشغف ان يصيبنا وكأننا (متخرعين).
ام انك من النوع العقلاني الذي لايرى الحب سوى انه وهم يعيشه المحبين (ويقصون على بعض وعلى روحهم), وسراب يلوح قليلا ثم يزول. طريقة لسد غرائزك كأنسان ونزواتك كفلان …
ذو النظرات المتشائمة الذي يرى نصف الكأس فارغا, فترى بانه لاتوجد للحب نهايات سعيدة سوى مابالقصص الوهمية التي تنتهي بالوئام والود بل ان اغلبها تكون لها نهايات مأساوية.

افكاري متناقضة, ومن الممكن ان يكون السبب بأني عشت طوال عمري متناقضا مع نفسي. ولاتسألوني كيف فانا من النوع الذي اقول مالااستطيع تفسيره.
فعلى الرغم من انني ممن يبحثون عن الوهم وينتظرون ان يصيبهم ذاك المرض – مرض الحب – بعيد الشر عنكم, الا انني حرمت على الحب زيارة قلبي المكسور بسبب تجربة تعلمت منها انه لاوجود للحب الا عند من رحم الله, وهم قليل.

فلنترك هذه الهواجيس ولنرجع للمثل القائل بأن قمة الاشياء بداية عكسها, (بيني وبينكم) لا اعلم ان كانت هذه الجملة تعد من الامثال فقد سمعتها في احدى اغاني الفنانة نوال الكويتية, حين قالت في اغنيتها قد ماحبيت: قد ما حبيت شي من قلبي نقص .. قد ما حسيت يمكن إحساسي خلص .. ودايم قمة الأشياء بداية عكسها دايمالسبب في ذكري هذه الجملة, هي انني على الرغم من انتظار نصفي الآخر على الرغم من تحريم الحب زيارة قلبي كتحريمهم لزيارة القبور – لاحظوا التناقض -, الا انني ممن يصيبهم الملل من الكلام المعسول الدائم وكلام الحب والشوق والهيام. فقد كرهت هذه العلاقة لان ليس بها مشاكل وانهيت تلك (لانه لاتوجد هوشة), وتجاهلت تلك بسبب الرومانسية الزائدة!! فعلى ماذا ابحث, فانا على يقين بانني اذا افتقدت تلك الاشياء (كلام الحب والرومانسية) في العلاقة لوجدتموني ابحث عنها كالمجنون.
فالشي اذا زاد عن حده انقلب ضده (هذه الجملة متأكد انها تعتبر من الامثال بعكس الاخرى), فمن منا لايبحث عن الاهتمام والحب, ولكن من منكم مثلي انا, يبحث عن – الحقران وعوار القلب – فاعترف انا من النوع الملول ومن عشاق (الاكشن) وايضا الدراما .
هل لاني لم اتعود على العيش مرتاح القلب؟
ام ان لذة الحب بالشئ القليل؟
هل من الممكن ان يكون الزعل والجفاء هو حقا ملح اي علاقة حب بين الاثنين؟

ليس التحدي ان تجد شخصا وتجرب معه مشاعرك التي طالما منعتها عن غيره واعتبرتها حراما على غيره وحلالا عليه, فهو بنظرك الشخص المنتظر , الذي تشارك اهتماماتك ومشاعرك وآمالك معه, بل ان التحدي الحقيقي ان تستمر معه وتشعر بالحب والامان معا.

اسمحوا لي على عدم ترتيب افكاري وتناقضها, فانها الآن الساعة الخامسة والربع فجرا, اكتب بارتجال وآخر امتحان ينتظرني بعد ساعات.

لنعود الى حيث كنا.هل انت من النوع الذي يرى نفسه انه يزداد خبرة ولايخسر شيئا كلما اخطأ في علاقة وتركها؟ ام هل انت من النوع الذي سيؤثر عليك ماضيك؟ كما اثر على اخوكم صاحب الهواجيس التي تقرأونها الآن؟
ام ان الشعور بعدم الامان سيحرقك ويلتهمك بسبب عدم قدرتك على انهاء علاقة حب, فانت اكثر عاطفية من النوع الاول.

فعدم الامان هو الشبح الذي يطارد بعضنا طوال حياته, وعلى اساسه يفرض علينا بناء حياتنا واتخاذ قراراتنا ضمن حدوده.
فالوصمة التي تصيب النوع الثاني في حال فشل العلاقة وصمة اكبر من تلك المسجلة على الاول في حال فشله.

كثيرا منا مايربط الحب بالامان والاستقرار, ولكن ارى بان الحب والاستقرار عاملان متضادان كالماء والنار, ففي الحب لايوجد استقرار الا في حالات نادرة من حالات الارتباط الرسمي وتملك كلا للأخر عبر حبر على ورق يسمى عقد الزواج, عقد الامتلاك, عقد ارضاء لغرور الاثنين الذي لايضمن بان الاول للثاني والثاني لن يشاهد ويعشق احدا غير الاول.

اسمحوا لي, فحان وقت رحيلي ومجابلة كتاب الدعاية والاعلان, بانتظار دعواتكم واسمحوا لي على اي هواجيس وهلوسات وجدتموها مابين السطور.

همسة: الحب ان تجد الامان مع من تحبه, فلذلك لاتبحث عنه, لانك لن تجدهما معا.

 

 

 

 

sign23.jpg

 

Advertisements
هذا المنشور نشر في SwALif. حفظ الرابط الثابت.

6 Responses to الحب .. ام الامان !؟

  1. صــدى الـحـرمـان كتب:

    اول شي.. الله يوفقك في الامتحان .. وادري انك بتتجاوزه لانك خبير في هالاشياء p:

    ثانيا ” .. انا اوافقك الرأي ، فالحب من غير مشاكل ماله طعم . الكلام المعسول اذا زاد عن حده يملل. لازم في بهارات في العلاقة ولازم تسوي مسلسل مكسيكي منه عشان تحس انك حبيت من قلبك. واعتقد تكلمنا في هالموضوع في اكثر من قعده لنا .. بس انت الله يهداك ماتيوز عن “الاكشن” خخخخخخخ

    بس الامان اللي تقول عنه بيكون موجود اوتوماتيكيا (الاخ داش مصنع) اذا حسيت بالحب الصادق من الطرفين. لكن المجادله والهواش لاتسمى بالامان.. تسمى عدم الاستقرار. الامان لما تكون جنب اللي تحب وماتفكر في غيره/غيرها وهو/هي نفس الشي وتحس ان وجود الشخص بقربك يحسسك بالكمال والكامل الله.

    جرب يا قاسي .. ماراح تخسر شي. وادري انه في ناس يحبونك بس انت مو ماعطهم مجال 🙂

    تحياتي لك

  2. مريم كتب:

    أول شي أبي اشكرك على هذه المدونات الأكثر من رائعة
    وبالنسبة لموضوعك فعند قراتي له أحسست إني لست وحيدة فقد مررت بنفس تجربتك وذقت مرارتها وحلاوتها فكانت النتيجة مجموعه من هذه الأفكار المتناقضة والتي أعجز عن تفسيرها بس ما قول إلا الله يساعد كل إلي مرو في هاي التجربة 😦

  3. إحسان كتب:

    الإلحاد مشكلة,,
    وقد تكلمت عنه في مدونتي منذ فترة…

  4. بنت الديره كتب:

    صح الله اللسانك صدى الحرمان

  5. Sarah كتب:

    kl klamek 9a7 🙂

  6. john كتب:

    انا شايف ان الامان لازم يكون مع الحب لان الحب اساسا هو انك تحس بالامان مع الى بتحبة وعلشان كدة الحب والامان دايما بيكونو مع بعض والهمسة الى انت كتبتها يا قاسى المفروض تقول فيها
    الحب هو انك تجد الامان مع من تحب فلا تبحث عنة لانك سوف تجدة عندما تجد الحب الحقيقى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s